نبذة عن “سيب”

قصة سيب

منذ زمن بعيد، ازدهر الاقتصاد القطري على سلعة ثمينة ومميزة، اللآلئ.

عام بعد عام، ودّع مئات الرجال أحباءهم وأبحروا بحثًا عن المحار. هذا الصدف الذي يخفي بداخله تكويناً بديعاً، ومعانٍ قيّمة.

في ذلك الحين، كان الرجال يحبسون أنفاسهم ويغطسون في أعماق البحر، عدة مرات في اليوم. وهناك، كان السيب يهتمّ بهم، متمسكًا دوماً بالحبال التي تدعم الغواصين، فيوجّههم ويسحبهم إلى المركب بعد انتهاء مهمتهم. هؤلاء الرجال عهدوا بحياتهم إلى السيب بثقة تامة، ذاك الذي يبقى على متن المركب ويتحمل كل مخاطر الاعتناء بهم.

الثقة والمسؤولية، قيمتان أساسيتان ترسّخان وجود شركة “سيب للتأمين وإعادة التأمين“، تمامًا مثل السيب الذي يهتمّ بالبحارة، يمكنك أن تطمئن لجهوزيتنا التي نضعها بتصرفك. 

ركّز على حصاد اللآلئ ودعنا نهتمّ بالمخاطر.